فلسطين: مجلس الإفتاء الأعلى يدعو المواطنين لشد الرحال إلى "الأقصى" خلال شهر رمضان

أضيف بتاريخ ٠٤/١٥/٢٠٢١
وأج


رام الله - دعا مجلس الإفتاء الأعلى في فلسطين, المواطنين إلى شد الرحال إلى مدينة القدس, ومسجدها الأقصى المبارك خلال شهر رمضان المبارك, في ظل ما يتعرض له من حملة شرسة تستهدف وجوده وقدسيته ووحدته,بالتدنيس والعدوان. وحث مجلس الإفتاء في بيان صحفي, أوردته وكالة الانباء الفلسطينية (وفا), الشعب الفلسطيني إلى تمتين وحدة الصف, وإشاعة الصلح, والبعد عن أسباب التناحر والنزاع, واغتنام فرصة الانتخابات المقبلة لتعزيز وحدة الصف.

وطالب المجلس, التجار بالابتعاد عن الجشع واحتكار السلع ورفع الأسعار, وبيع منتوجات المستوطنات, والسلع الفاسدة, خاصة في ظل الظرف الاقتصادي الصعب الذي تعيشه شريحة كبيرة من الفلسطينيين, لا سيما بعد تفشي وباء كورونا.

وأهاب بالمواطنين الحفاظ على حرمة شهر رمضان في كل مواقعهم, واجتناب كل ما يتنافى مع حرمته, والالتزام بما ينسجم مع روحه وأحكامه, مشددا, على ضرورة الاستمرار في الالتزام بإجراءات الوقاية من وباء كورونا, وأخذ اللقاحات اللازمة للوقاية منه, كما شدد على ضرورة أن يعزل المصاب بكورونا نفسه عن الآخرين, حتى يتجنب نقل العدوى لهم, وإن شق على المصاب الصوم , يقول مجلس الافتاء, "جاز له الإفطار, وعليه القضاء".