بايدن يتعهد الدفاع عن الحق في الإجهاض بعد حظره بشكل شبه كامل في تكساس

أضيف بتاريخ 09/02/2021
أ ف ب


واشنطن - تعهد الرئيس الأميركي جو بايدن الأربعاء الدفاع عن الحق في الإجهاض عقب دخول قانون يحظر هذه العملية في وقت مبكر من الحمل، حيز التنفيذ في ولاية تكساس المحافظة في جنوب الولايات المتحدة.

ودخل القانون حيز التنفيذ الأربعاء في ولاية تكساس وهو يحظر الإجهاض بعد ستة أسابيع من الحمل ولا يستثني الاغتصاب أو سفاح القربى.

وقال بايدن في إشارة إلى القرار التاريخي للمحكمة العليا في العام 1973 والذي كرس حق المرأة في الإجهاض "هذا القانون المتطرف في تكساس ينتهك بشكل صارخ الحق الدستوري الذي أقر في ظل قضية +رو ضد وايد+ واعتبر سابقة لقرابة نصف قرن".

وأضاف الرئيس الديموقراطي "وبصورة مشينة، ينيب (القانون) مواطنين عاديين لإقامة دعاوى قضائية على أي شخص يعتقدون أنه ساعد شخصا آخر على الإجهاض".

ووق ع حاكم الولاية غريغ أبوت المنتمي إلى الحزب الجمهوري قانونا في ايار/مايو لحظر الإجهاض بمجرد أن يصبح ممكنا رصد نبض قلب الجنين، وهو ما يكون متاحا عادة في الأسبوع السادس من الحمل.

وأ قر حظر مماثل في عدد من الولايات الأخرى، لكن قرارات قضائية حالت إلى الآن دون دخول أي منها حيز التنفيذ.

ولا يزال من الممكن أن تصدر المحكمة العليا قرارا بالموافقة على طلب الجماعات الحقوقية ومقدمي خدمات الإجهاض لوقف تنفيذ التشريع الذي سم ي "قانون نبضات القلب" والذي يجعل إجراء عملية إجهاض في تكساس الأصعب في الولايات المتحدة.