مسيرات الملوك المجوس التقليدية في إسبانيا ترتدي حل ة جديدة في زمن الجائحة

أضيف بتاريخ ٠١/٠٦/٢٠٢١
أ ف ب


مدريد - نسفت الأزمة الصحية الراهنة المسيرات التقليدية لشخصيات الملوك المجوس المحببة خصوصا من الأطفال في إسبانيا، غير أن جهات محلية تحاول رغم كل شيء إنقاذ هذا التقليد السنوي الذي يرتدي أهمية لدى العائلات الإسبانية.

ومع وصول شخصيات الملوك الثلاثة غاسبار وملكيور وبالتازار، بالطوافات أو المناطيد أو السفن، لتوزيع الهدايا على الأطفال سنويا في الخامس من كانون الثاني/يناير عشية عيد الدنح، وهو يوم عطلة رسمية في إسبانيا، تقام في العادة مسيرات ضخمة في المدن والشوارع الإسبانية التي يتبارى سكانها على إظهار أكبر قدر من الإبداع.

لكن في 2021، يغيب عن المدن الإسبانية مشهد المواكب الاحتفالية الضخمة أو السكاكر التي ترمى لمئات آلاف الأطفال المتجمعين خلف العوائق على الطرق، في ظل حظر التجمعات لمكافحة التفشي المستمر لوباء كوفيد-19.

في برشلونة، أدرك المنظمون منذ الصيف الفائت صعوبة تنظيم هذه الاحتفالات بشكلها المعهود.

ويقول إستيف كاراميس المسؤول عن مسيرات الملوك المجوس في المدينة الساحلية الواقعة في شمال شرق إسبانيا "هذا عيد تقليدي للغاية يتسم بأجوائه الجنونية مع الرقصات والعربات الاحتفالية والأنوار... نكون مكد سين الواحد فوق الآخر في كل سنة" إذ يتجمع 700 ألف شخص على مساحة ثلاثة كيلومترات في المدينة الكبرى في إقليم كاتالونيا.

لكن بهدف "الحفاظ على هذا التقليد"، ستنقل قنوات تلفزيونية مباشرة على الهواء "وصول الملوك" المجوس عبر سفينة إلى ميناء المدينة، ليلي ذلك عرض مشاهد قديمة لمسيرات احتفالية.

ولمساعدة الأطفال على التكي ف مع القيود الجديدة، أقامت برشلونة مدينة ترفيهية عن الملوك المجوس في الهواء الطلق تسمح لها باستيعاب 400 شخص. وهي تزخر بالديكورات والموسيقى والأنوار لكن من دون أي ممثلين ومن دون قدرة على لمس الزوار أي شيء في الموقع.

وقد نفدت تذاكر الدخول المجانية البالغ عددها 50 ألفا للفترة بين 28 كانون الأول/ديسمبر و5 كانون الثاني/يناير، في أربع ساعات.

وللمفارقة، ستكون نسخة العام 2021 من هذه الاحتفالات أغلى كلفة إذ ستصل قيمتها إلى حوالى 1,2 مليون يورو بسبب الامتداد الزمني للفعاليات، بعدما كانت تكل ف في العادة حوالى 800 ألف يورو.

في مدريد، حيث تقام سنويا إحدى أكبر المسيرات في البلاد بمشاركة مئات آلاف المتفرجين ومع إطلاق ملايين السكاكر على الحاضرين، اختارت البلدية هذا العام إقامة حفل بلا جمهور في وسط المدينة مع نقل تلفزيوني مباشر.

وقالت أندريا ليفي المسؤولة في البلدية عن الشؤون الثقافية الأحد "هذه الليلة الأكثر تميزا في السنة وأردنا أن يشعر الجميع في المدينة بسحر" المناسبة.

ولفتت إلى أن مفرقعات ست طلق لـ"إعلان وصول الملوك المجوس".

وآثرت مدن أخرى كثيرة عرض مسيرات مسج لة أو مباشرة تلفزيونيا أو تنظيم عروض كما الحال في ألكوي في جنوب شرق البلاد حيث تقام أقدم مسيرات في هذه المناسبة منذ 1866.

أما في غرناطة جنوب البلاد فستقام مسيرة للملوك المجوس داخل حافلة مكشوفة على مدى أربع ساعات من دون أي توقف على الطريق تفاديا لأي تجمعات.

كما أن بعض المدن اختارت التركيز على وسائل التواصل الاجتماعي عبر نشر فيديوهات موجهة للأطفال أو تنظيم ألعاب إلكترونية.