بوتين يغطس في المياه الجليدية لمناسبة عيد الغطاس الأرثوذكسي

أضيف بتاريخ ٠١/٢٠/٢٠٢١
أ ف ب


نزل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى مياه جليدية تبلغ حرارتها عشرين درجة مئوية دون الصفر قرب موسكو، عملا بالطقوس الاحتفالية لمناسبة عيد الغطاس الأرثوذكسي.

وبعد خلع سترته السميكة وأحذيته، تقدم الرئيس البالغ 68 عاما مرتديا سروالا قصيرا أزرق داخل حوض المياه الجليدية أمام صليب شفاف كبير منحوت بالجليد على ما يبدو ومحاط بالثلوج.

وغطس بعدها بوتين ثلاث مرات في المياه راسما إشارة الصليب بحسب طقوس المسيحيين الأرثوذكس، وفق صور وزعتها الرئاسة الروسية.

وأوضح الكرملين أن بوتين أحيا من خلال هذه الطقوس "أحد أهم الأعياد المسيحية في ذكرى عماد المسيح".

ويحتفل عشرات آلاف الروس سنويا بعيد الغطاس الأرثوذكسي في 19 كانون الثاني/يناير من خلال الغوص في حفر مشقوقة داخل الثلج أو في بحيرات أو أنهر، إحياء لذكرى عماد المسيح في نهر الأردن وفق التقاليد المسيحية.

ورغم أن تقليد الغوص في المياه الجليدية يثير حماسة كثيرين، يرى بعض مسؤولي الكنيسة الأرثوذكسية الروسية أنه لا يكتسي أي قيمة دينية رافضين القيام به.