البابا فرنسيس يلتقي بوالد الطفل الغريق إيلان كردي

أضيف بتاريخ ٠٣/٠٨/٢٠٢١
رويترز

التقى البابا فرنسيس بوالد الطفل الراحل إيلان كردي، الذي أصبحت صورة جثته التي جرفتها المياه إلى شاطئ تركي قبل ستة أعوام رمزا لمعاناة السوريين الساعين للفرار من الحرب.

وقال الفاتيكان في بيان له، إن البابا التقى بعبد الله كردي عقب قداس بمدينة أربيل في ختام زيارة تاريخية للعراق.

وجاء في البيان "أمضى البابا وقتا طويلا معه (كردي) وتمكن بمساعدة مترجم من الاستماع إلى ألم أب فقد أسرته".

وأعرب كردي عن شكره للبابا على "قربه من المأساة ومن الألم الذي يشعر به كل هؤلاء المهاجرين الذين يسعون للتفاهم والسلام والأمن ويخاطرون بحياتهم لمغادرة بلادهم".

وغرق الطفل إيلان مع والدته وأخيه جراء انقلاب قارب مهاجرين قبالة تركيا عام 2015، وهو في طريقه إلى أوروبا.

ودعا البابا فرنسيس إلى إنهاء الصراع والعنف الطائفي في العراق.