دير فرنسي باع طنين من الجبن عبر الإنترنت خلال بضع ساعات

أضيف بتاريخ ٠٣/٢٩/٢٠٢١
أ ف ب


ديجون (فرنسا) - نجح رهبان دير سيتو في جنوب شرق فرنسا في بضع ساعات من تصريف نحو طنين على الأقل من الجبن الذي تراكمت لديهم كمياته غير المباعة بسبب الجائحة، محققين بذلك ضعف الهدف الذي وضعوه نصب أعينهم.

وكان الأخ جان كلود المسؤول عن التسويق في الدير الذي تأسس عام 1098 قال لوكالة فرانس برس إن "انخفاض المبيعات وصل إلى نحو 50 في المئة نظرا إلى إقفال المطاعم و إلى تراجع ارتياد الزبائن المتاجر".

وسعيا إلى تصريف منتجاته غير المباعة، قرر الدير إطلاق "تحد " يتمثل في بيع طن من الجبن على الأقل بحلول صباح الثلاثاء عبر الإنترنت من خلال شركة "ديفاين بوكس" الناشئة المتخصصة في بيع منتجات الأديرة عبر الإنترنت.

وبحلول موعد إقفال باب البيع منتصف ليل الجمعة، تجاوز حجم الطلبيات الهدف المنشود، إذ بلغ 2006,9 كيلوغرامات.

وتراكمت في أقبية الدير خلال الجائحة "أربعة آلاف قالب من الجبن" زيادة عن المخزون المعتاد، وبلغ الفائض تاليا نحو 2,8 طن لدى الرهبان التسعة عشر الذين يعيشون في صمت ويمضون وقتهم في الصلاة والعمل اليدوي.

وي سج ل في العادة حجم طلب كبير على هذا الجبن من نوع "روبلوشون" الذي ينتجه الدير منذ عام 1925، وهو فاز في العام 2020 بالميدالية الفضية في المسابقة الدولية في ليون (جنوب شرق فرنسا).

وقال الراهب "في العادة، نرفض الطلبات. نبيع في هونغ كونغ وطوكيو ودبي ...". ويبلغ حجم مبيعات الدير 1,2 مليون يورو سنويا مقابل 140 ألف قالب جبن.

وأضاف الراهب السيسترسي مازحا "حاولنا أن نشرح لبقراتنا الـ 75 أن علينا خفض إنتاج الحليب، لكن يبدو أنها لم تفهم ذلك".