ايران تمنح العفو أو تخفف أحكام 1800 سجين في مناسبة دينية

أضيف بتاريخ ٠٣/٣٠/٢٠٢١
أ ف ب


طهران - أصدرت إيران عفوا أو خففت احكام 1800 سجين الإثنين بمناسبة ذكرى ولادة الامام المهدي، وشمل القرار في خطوة نادرة من نوعها الإفراج عن 100 سجين مدانين بقضايا أمنية.

وقال موقع ميزان أونلاين التابع للسلطة القضائية الإيرانية إن المرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئي "وافق على منح العفو أو تخفيف أحكام صادرة بحق 1849 مدانا".

ومن بين المحكومين المفرج عنهم سجناء دينوا في أعقاب الاحتجاجات التي اندلعت في جميع أنحاء ايران في أواخر 2019 بعد رفع اسعار الوقود.

وأضاف الموقع أنه "تم ادراج محكوم أمني في قائمة العفو التي تضم ايضا عددا من المدانين في أحداث تشرين الثاني/نوفمبر 2019"، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وأدت تظاهرات عام 2019 الى مقتل 304 أشخاص وفق منظمة العفو الدولية، فيما أعلنت السلطات أن حصيلة القتلى بلغت 230 جراء ما وصفته بأنه "أعمال شغب".

وقالت الأمم المتحدة إن "اعتقالات جماعية" أعقبت أحداث 2019، لكن لم يتم الإعلان عن عدد المعتقلين أو عدد الذين لا يزالون قيد الاحتجاز.

وأعلنت السلطة القضائية العفو عشية ذكرى ولادة الإمام المهدي الذي يعتقد المسلمون الشيعة بأنه سيعود في نهاية الزمان لإقامة العدل.

وتصدر إيران عفو ا عن السجناء عدة مرات في السنة بمناسبة احتفالات دينية ووطنية.