الشركة المصنعة للأحذية "الشيطانية" تسحبها من التداول بموجب اتفاق ودي مع "نايكي"

أضيف بتاريخ ٠٤/١٠/٢٠٢١
أ ف ب


نيويورك - وافقت شركة نيويوركية على أن تسحب من السوق أحذية رياضية "شيطانية" مثيرة للجدل صنعتها بالتعاون مع مغني الراب ناس اكس، وعلى رد ثمنها إلى من اشتروها، في إطار تسوية ودية مع شركة "نايكي" للمستلزمات الرياضية.

وقد استلهمت "ام اس سي اتش اف" لصنع هذه المنتجات من أحذية "إير ماكس 97" المصنعة من "نايكي"، وأضافت إليها بعض الرموز المرتبطة بالشيطان، منها نجمة خماسية مقلوبة ونقطة من الدم البشري في النعل، وفق الشركة.

واتهمت "نايكي" الشركة المصنعة بتقليد علامتها التجارية والإضرار بها، مشيرة إلى أن دعوات صدرت لمقاطعة الشركة المتخصصة في التجهيزات الرياضية.

وأعلنت "ام اس سي اتش اف" في رسالة بعثت بها الجمعة إلى زبائنها اطلعت عليها وكالة فرانس برس أنها توصلت مع "نايكي" إلى اتفاق "على تسوية الخلاف وديا ". واضافت "في إطار هذه التسوية، طلبت منا شركة +نايكي+ وقد وافقنا، على بدء سحب +أحذية الشيطان+ و +أحذية يسوع+ من التداول".

واضافت الشركة التي تتخذ من بروكلين مقرا ، وتقدم نفسها على أنها مجموعة فنية، أنها مستعدة للتعويض الكامل للمشترين عن كل نسخ هاتين السلسلتين المحدودتين، إذا طلبوا ذلك قبل 21 نيسان/أبريل.

وفي اتصال مع وكالة فرانس برس، أكدت "نايكي" التوصل إلى اتفاق ودي، ينص على "سحب طوعي" للأحذية من قبل الشركة المصنعة.

ومنذ طرح الشركة الصغيرة الاثنين 666 زوجا من هذه الأحذية، وهو عدد مرتبط أيضا بالشيطان، رفعت "نايكي" دعوى قضائية أمام محكمة فدرالية مدنية في بروكلين.

وطالبت "نايكي" بتعليق تسليم هذه الأحذية التي بيعت كلها الاثنين في مقابل 1018 دولارا لزوجي الأحذية.

وقد أ نجزت هذه الأحذية الرياضية "الشيطانية" بالتعاون مع مغني الراب الأميركي ليل ناس اكس صاحب أغنية "أولد تاون رود" التي حققت شهرة كبيرة في 2019.