تمثال جديد للمسيح في البرازيل أعلى من مثيله في ريو دي جانيرو

أضيف بتاريخ ٠٤/١٠/٢٠٢١
أ ف ب


إنكانتادو (البرازيل) - تبني بلدة صغيرة في جنوب البرازيل تمثالا عملاقا جديدا للسيد المسيح سيتجاوز طوله تمثال "المسيح الفادي" الشهير المشرف على ريو دي جانيرو من موقعه على تل كوركوفادو.

وبدأ بناء التمثال الذي تم تركيب ذراعيه وساقيه هذا الأسبوع عام 2019 في إنكانتادو (22 ألف نسمة)، الواقعة على بعد 144 كيلومترا من بورتو أليغري بولاية ريو غراندي ديل سور. ومن المتوقع أن ي نجز تشييده في نهاية العام، وفقا لجمعية أصدقاء المسيح التي تنسق عملية بنائه.

ويبلغ ارتفاع التمثال 43 مترا بما في ذلك قاعدة التمثال، مما يجعله ثالث أطول تمثال من نوعه في العالم. ويفصل 36 مترا إحدى يديه عن الأخرى. وسيجهز النصب بمصعد داخلي.

أما تمثال "المسيح الفادي" في كوركوفادو قيبلغ طوله 38 مترا مع قاعدته وافتتح في تشرين الأول/أكتوبر 1931.

وتولى تصميم التمثال الجديد الذي تم تركيبه على تل سيرو دي لاس أنتيناس كاهن من إنكانتادو "تعبيرا عن إيمان سكان إنكانتادو وتعزيز السياحة في المنطقة".

وع هد بالتنفيذ إلى النحات جينيسيو مورا ونجله وماركوس، وتبلغ قيمة المشروع مليوني ريال (نحو 351 ألف دولار)، ممولة من التبرعات ومن دون أموال عامة، بحسب جمعية أصدقاء المسيح.