وزيرة فرنسية تؤكد إعادة فتح كاتدرائية نوتردام في 2024

أضيف بتاريخ ٠٤/١٥/٢٠٢١
أ ف ب


باريس - وعدت وزيرة الثقافة الفرنسية روزلين باشلو أن تعيد كاتدرائية نوتردام التي اجتاحها حريق قبل سنتين، فتح أبوابها العام 2024 مشيرة إلى أن الاكتتاب العام الذي طرح لترميمها سمح بجمع أموال كافية.

وقالت الوزيرة أمام مجلس الشيوخ إن تبرعات ووعودا تصل إلى 833 مليون يورو وردت حتى الآن مؤكدة "يمكننا في الوقت الراهن مع الأموال التي جمعت أن نخطط بهدوء لورشة" الترميم.

وأكدت "يمكنني القول إن كاتدرائية نوتردام سيعاد فتحها في 2024".

وتزور الوزيرة الخميس ورشة الترميم مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الذكرى الثانية للحريق الذي طاول جزءا من الكاتدرائية التي تعتبر تحفة من الطراز القوطي في 15 نيسان/أبريل 2019.

وطلب ماكرون إعادة بناء الكاتدرائية في غضون خمس سنوات بما يشمل السقيفة والسهم اللذين دمرهما الحريق.

وقال ممثل ماكرون في ورشة الترميم هذه الجنرال جان لوي جورجولان بدوره إن نوتردام ستعيد فتح أبوابها في 2024 وستقام فيها صلاة شكر في 16 نيسان/أبريل من تلك السنة. لكن أعمال الترميم لن تكون قد انجزت عندها