عملية اغتيال جديدة تستهدف رجل دين مسلم في الكونغو الديمقراطية

أضيف بتاريخ ٠٥/٢٠/٢٠٢١
أ ف ب


بيني (الكونغو الديموقراطية) - ق تل رجل دين مسلم بالرصاص مساء الثلاثاء في بيني، في ثاني عملية اغتيال منذ أيار/مايو في هذه المنطقة الواقعة شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية حيث ت تهم جماعة "إسلامية" بارتكاب مذابح ضد آلاف المدنيين منذ عام 2014.

وصرح دونات كيبوانا، المسؤول عن منطقة بيني، لوكالة فرانس برس "اؤكد أن الشيخ موسى جمالي اصيب بالرصاص اثناء عودته من صلاة العشاء. أطلق شخص مجهول النار عليه ثم اختفى".

وأكد ممثل الجمعية الإسلامية في الكونغو (كوميكو) في مدينة بيني، الشيخ مصطفى ماشونغاني، أن "الشيخ موسى جمالي، من مسجد مافيفي، قتل لدى عودته بعد مغادرته من صلاة العشاء".

الضحية كان إمام مسجد مافيفي الذي يبعد 10 كيلومترات عن بيني والقريب من مطار هذه المدينة والقاعدة الرئيسية لبعثة الأمم المتحدة (مونوسكو) في المنطقة.

أوضح ممثل كوميكو "تم استخدام نفس الأسلوب المتبع مع الشيخ علي اميني الذي أ غتيل في بداية أيار/مايو، استهدف مطلق النار الرأس".

وق تل أكثر من ألف مدني في منطقة بيني (إقليم شمال كيفو) منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2019.

تنسب السلطات عمليات القتل إلى "القوات الديموقراطية المتحالفة" هي تنظيم مسل ح نواته متمر دون مسلمون أتوا من أوغندا المجاورة في 1995. هم المجموعة الأكثر دموية بين 122 جماعة مسلحة متواجدة في شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية.