سريلانكا تحقق في "إهانة" جنودها لمواطنين مسلمين خالفوا إجراءات كوفيد

أضيف بتاريخ 06/21/2021
أ ف ب


كولومبو - فتح الجيش السريلانكي تحقيقا الأحد بعد انتشار صور على وسائل التواصل الاجتماعي لجنود اجبروا مواطنين من الأقلية المسلمة على الركوع في أحد الشوارع عقابا لهم على مخالفتهم إجراءات الإغلاق المفروضة بسبب فيروس كورونا.

وأمر جنود مدنيين مسلمين بالركوع ورفع ايديهم عاليا على طريق في بلدة ايرافور خلال توجههم لشراء الطعام، على بعد 300 كيلومتر شرق العاصمة كولومبو.

واعتبر سكان محليون هذا الأمر مهينا ومخزيا، فيما أقر مسؤولون بأن الجنود لا يملكون صلاحية فرض مثل هذه العقوبات.

وقال الجيش في بيان "فتحت الشرطة العسكرية تحقيقا أوليا بعد أن انتشرت صور معينة على نطاق واسع تظهر مضايقات مزعومة في منطقة ايرافور".

وأضاف أن الضابط المسؤول قد تم عزله وأمرت القيادة الجنود المتورطين بمغادرة البلدة.

ولفت بيان الجيش الى انه "سيتبنى أشد الإجراءات التأديبية ضد جميع أفراد الجيش المذنبين"، في خطوة نادرة.

وتخضع سريلانكا لإغلاق لمدة شهر بهدف احتواء موجة ثالثة من فيروس كورونا. وقد ارتفع عدد الوفيات بسبب الفيروس أكثر من أربعة أضعاف الى 2,531 منذ بدء الموجة في منتصف نيسان/أبريل.

ونشرت الحكومة الجيش لمساعدة الشرطة والسلطات الصحية في احتواء انتشار الفيروس.

ونفت الحكومات المتعاقبة مزاعم بأن الجيش قتل نحو 40 ألف مدني في المراحل الأخيرة من نزاعه العسكري مع الانفصاليين التاميل والذي أودى بأكثر من 100 ألف شخص بين 1972 و2009