شرطي باكستاني يقتل بساطور رجلا برأته المحكمة من تهمة التجديف

أضيف بتاريخ 07/05/2021
أ ف ب


لاهور (باكستان) - قتل شرطي باكستاني بساطور جز ار رجلا برأته المحكمة قبل سنوات من تهمة التجديف، وفق ما أعلنت الشرطة السبت.

وكان وقاص أحمد قد حوكم في العام 2016 بتهمة التجديف على خلفية منشور له على فيسبوك، لكن المحكمة بر أته.

ومساء الجمعة هاجمه الشرطي عبد القادر الذي قيل إنه لم يقبل بالحكم، بواسطة ساطور جزار في مدينة رحيم يار خان في ولاية البنجاب في شرق باكستان.

وأوضح المسؤول في الشرطة رانا محمد أشرف لوكالة فرانس برس أن الشرطي "كان يعتزم مهاجمة (أحمد) منذ العام 2016، ويت همه بأنه قلل من احترام النبي محمد".

وأكد المتحدث باسم الشرطة أحمد نواز وقوع الهجوم ومقتل المعتدى عليه، معلنا أن شقيق الضحية أصيب أيضا.

وتابع أن "عنصر الشرطة سل م نفسه طوعا للشرطة".

والضحية والمعتدي المشتبه به يتحدران من القبيلة نفسها والقرية نفسها، وفق الشرطة التي فتحت تحقيقا لمعرفة ما إذا هناك خلافات شخصية بينهما.

والتجديف قضية بالغة الحساسية في باكستان حيث يمكن أن تؤدي أي مزاعم غير مثبتة بالإساءة إلى الإسلام إلى اغتيالات أو إعدامات خارج نطاق القانون.

وينص القانون الباكستاني حول التجديف على إعدام كل من يحق ر النبي محمد. ويعتبر ليبراليون أن النص يستخدم وسيلة لتسوية خلافات شخصية، إلا أن الإسلاميين يستميتون في الدفاع عنه.