تأجيل جلسة محاكمة باحث في الشؤون الإسلامية بتهمة "الاستهزاء بالدين"

أضيف بتاريخ 07/08/2021
أ ف ب


الجزائر - أجلت محكمة الاستئناف بالجزائر الأربعاء النظر في قضية الباحث في الشؤون الإسلامية سعيد جاب الخير، المحكوم عليه بالسجن ثلاث سنوات لاتهامه بـ"الاستهزاء بشعائر الإسلام" بدون ان يتم إيداعه السجن، كما اعلن هو نفسه.

وصرح جاب الخير(53 سنة) لوكالة فرنس برس "تم تأجيل جلسة الاستئناف إلى 20 أيلول/سبتمبر بسبب غياب الطرف الثاني"، وعبر عن شعوره "بالإحباط" جراء ذلك.

وأضاف "كنت أود ان يفصل القضاء لأعرف مصيري، ليس أمامي الآن سوى الانتظار. هذه المرة الثانية التي يغيب فيها الطرف الم د عي".

ح كم على جاب الخير في 22 نيسان/أبريل بالسجن ثلاثة أعوام لإدانته بتهمة "الاستهزاء بشعائر الإسلام" بدون ان يتم إيداعه السجن في انتظار نظر المحكمة في الاستئناف الذي تقدم به. وقدم الشكوى ضده أستاذ جامعي ومعه سبعة محامين.

بعد أيام من الحكم عليه تلقى تهديدات بالقتل، بحسب محاميه الذي أوضح ان "سعيد جاب الخير تلقى عدة رسائل تهديد على فيسبوك من حسابات مجهولة وأخرى معروفة".

ويؤخذ على جاب الخير على وجه الخصوص أنه كتب أن التضحية بالأغنام وهي من شعائر الإسلام، كانت موجودة قبل ظهور الدين الإسلامي، وكذلك انتقاده ممارسات معينة مثل تزويج الفتيات قبل سن البلوغ في بعض المجتمعات الإسلامية.

وخلال محاكمته في مطلع نيسان/أبريل، رفض الباحث تهمة "الاستهزاء بالإسلام"، مؤكد ا أنه لم يطرح سوى "أفكار أكاديمية" وأن من يوجهون التهمة إليه "أشخاص لا دراية لهم بأمور الدين"