محكمة إسرائيل العليا تقضي بقانونية الفصل بين الجنسين في بعض الجامعات

أضيف بتاريخ 07/14/2021
أ ف ب


القدس - قضت المحكمة الإسرائيلية العليا مساء الإثنين بقانونية الفصل بين الطلبة من الجنسين في بعض الجامعات كوسيلة للمساعدة في دمج اليهود المتدينين (الحريديم) في مجال التعليم وسوق العمل.

ورحب جلعاد ملاخ من المعهد الإسرائيلي للديموقراطية في القدس بالخطوة معتبرا أنها في الاتجاه الصحيح.

وقال ملاخ لوكالة فرانس برس "إذا عدنا 20 عاما إلى الوراء فقد كان هناك ألف طالب حريدي (في الجامعات الإسرائيلية) واليوم هناك حوالى 14 ألف ا".

وأضفت المحكمة العليا بقرارها الشرعية على الصفوف المنفصلة في الجامعات التي يرتادها المتدينون.

يمثل الحريديم تقريبا 12 في المئة من سكان الدولة العبرية الذين يزيد تعدادهم عن تسعة ملايين نسمة.

ومن المتوقع أن ترتفع نسبتهم بحلول العام 2040 إلى 20 في المئة بسبب ارتفاع معدلات الإنجاب في المجتمع اليهودي المتدين.

ويرتاد العديد من الرجال المتدينين مؤسسات دينية أو مدارس دينية تدعمها الدولة بدلا من العمل.

ورأى ملاخ أن دمج المجتمع في القوى العاملة من خلال التعليم العالي أمر "ضروري" لمستقبل إسرائيل الاقتصادي.

وتعفى نساء المجتمع اليهودي المتشدد وبعض الرجال من الخدمة العسكرية الإلزامية في إسرائيل.