تركيا تنتقد قرارا لمحكمة العدل الأوروبية بشأن منع الحجاب

أضيف بتاريخ 07/20/2021
أ ف ب


اسطنبول - انتقد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الإثنين بشدة قرارا أصدرته محكمة العدل الأوروبية قبل أيام، اعتبرت فيه أن منع ارتداء الحجاب في مكان العمل ليس تمييزيا ، متهما إياها بعدم احترام حرية الدين.

واعتبرت محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي الخميس، في قرار أصدرته بناء على طعن تقد مت به مسلمتان محجبتان تعيشان في ألمانيا إحداهما موظفة في صيدلية والثانية ممرضة في دار حضانة، أن "حظر ارتداء أي تعبير مرئي عن المعتقدات السياسية أو الفلسفية أو الدينية يمكن تبريره برغبة صاحب العمل في أن يعكس صورة حياد تجاه العملاء أو يتجنب النزاعات الاجتماعية".

وقال إردوغان في مؤتمر صحافي في اسطنبول "على محكمة العدل أن تغ ير اسمها. هذه المسألة لا علاقة لها من قريب أو بعيد بمحكمة عدل".

وأضاف "لا يمكن أن تكون هناك محكمة عدل لا تعرف معنى حرية الدين".

ويت هم الرئيس التركي باستمرار الدول الأوروبية والاتحاد الأوروبي بمعاداة الإسلام.

ولتركيا بدورها تاريخ معق د مع الحجاب، الذي كان ارتداؤه محظورا داخل المؤسسات الرسمية طوال عقود، إلى أن سمحت به حكومة إردوغان عام 2013.

وند دت وزارة الخارجية التركية الأحد بشدة بقرار المحكمة الأوروبية، ووصفته بأنه "خطير"، منب هة إلى أن ه قد "يغذي الشعور بالكراهية تجاه الإسلام".