‎الكنيسة البروتستانتية الفرنسية تبارك زواج قسيستين مثليتين

أضيف بتاريخ 07/27/2021
أ ف ب


باريس - احتفلت الكنيسة البروتستانتية المتحدة في فرنسا بمباركة الزواج الأول لقسيستين مثليتين، وهو أمر أقرته الكنيسة البروتستانتية في سينودس عقد في 2015 سمح بمباركة الزواج بين أشخاص من الجنس نفسه، وفق ما أفادت مصادر لوكالة فرانس برس الاثنين.

وهذا أول زواج بين قسيسين من الجنس نفسه تباركه الكنيسة البروتستانتية في فرنسا.

وصرح القس جان فرانسوا برين الذي ترأس هذه المباركة الأولى في معبد ماغيلون في مونبيلييه (جنوب) لوكالة فرانس برس "نحن نتقدم شيئا فشيئا، هناك بعد رمزي مهم" لما حصل.

وتابع "هذا واقع في الكنيسة البروتستانتية يترسخ بصورة سريعة".

إيميلين دوديه وأنييس كوفمان اللتان تبلغان 31 و33 عاما على التوالي، هما حاليا مرشحتان لنيل صفة قسيس.

وقالت أنييس لوكالة فرانس برس "احتفلنا بالزواج لكنه زفاف عادي، وهي مرحلة انتقالية مهمة لكنيستنا". وأضافت إيميلين "يحتاج المثليون ومزدوجو الميل الجنسي ومغايرو الهوية الجنسانية إلى رؤية أشخاص آخرين من هذا المجتمع مخطوبين، بمن فيهم العاملون في الكهنوت".

وقال دانيال كاسو القس ومدير التواصل في الكنيسة البروتستانتية في فرنسا "المسألة لا تزال حساسة" مضيفا "استغرق نضج الامر والحوار بشأنه عامين، وفي النهاية أمكن التوصل إلى اتفاق على إصدار موافقة تشرع هذا الزواج".