ميدالية أولمبية ذهبية لإسرائيل تعيد قضية الزواج المدني إلى الواجهة

أضيف بتاريخ 08/04/2021
أ ف ب


مطار بن غوريون (اسرائيل) - وصل لاعب الجمباز الإسرائيلي أرتيم دولغوبيات الثلاثاء إلى مطار بن غوريون قرب تل أبيب عائدا من أولمبياد طوكيو مع أول ميدالية ذهبية للدولة العبرية التي تمنعه في الوقت نفسه من الزواج كون والدته غير يهودية.

ولد دولغوبيات (24 عاما) لأب يهودي وأم غير يهودية وبالتالي وبحسب القوانين الإسرائيلية لا يعتبر يهوديا.

وحدها السلطات الدينية تشرف على الزواج في إسرائيل وتفرض أن يكون الثنائي المقدمان على الزواج ينتميان إلى الديانة ذاتها.

قالت والدة اللاعب أنجيلا بيلين في حديث لراديو 103 إف إم الإسرائيلي إن ابنها يواعد صديقته منذ سنوات لكنهما لا يستطيعان الزواج في الدولة العبرية.

واضافت الأم "الدولة لا تسمح له بالزواج (...) يجب أن يسافر إلى الخارج لكنه لا يستطيع فعل ذلك بسبب حاجته المستمرة لممارسة الرياضة".

وتابعت "أريد أحفادا".

ورفض دولغوبيات الثلاثاء التطرق إلى الحديث عن الزواج وقال إنه "أمر شخصي".

خارج المطار حمل اللاعب ميداليته الذهبية التي كانت تلمع تحت أشعة الشمس الحارقة.

واضاف "أشعر برغبة في البكاء".

انطلق أولمبياد طوكيو 2020 المؤجل منذ العام الماضي بسبب فيروس كورونا في 22 من الشهر المنصرم ويتواصل حتى السابع من آب/اغسطس الجاري.

اوضح والده أوليغ لوكالة فرانس برس أنه انتقل إلى إسرائيل عندما كان ابنه في الثانية عشرة لأنني "يهودي" ولأن أرتيم "كان بحاجة إلى تدريب متقدم أكثر" من الذي يمكنه الحصول عليه في أوكرانيا.

واشارت والدته إلى أنها فكرت عند وصولها الى الدولة العبرية في التحول إلى اليهودية لكن "لم يكن لدي وقت، بعد العمل كنت أذهب مع أرتين لممارسة الرياضة".

أما ماريا ساكوفيتش (25 عاما) فقالت إنها تواعد أرتيم منذ خمس سنوات قبل أن ينتقل الثنائي للعيش معا في إسرائيل.

واوضحت ساكوفيتش لفرانس برس أن الزواج "لم يكن يمثل مشكلة بالنسبة الي" ولعل جل ما يهمها هو صحة صديقها في ظل الوباء العالمي.

خططت ساكوفيتش لمرافقته إلى طوكيو لكن تفشي فيروس كورونا منعها من ذلك.

وعلى الرغم من رفض الثنائي الحديث عن قضية الزواج الا أن فوز دولغوبيات جعل قضية الزواج المدني تعود إلى الواجهة.

وعبر حسابه على موقع تويتر، كتب وزير السياحة الإسرائيلي يوئيل رازفوزوف المولود في روسيا "فخر إسرائيلي عند التتويج لكن عندما يتعلق الأمر بالزواج فأنت في المرتبة الثانية".

من جهتها، تعهدت زعيمة حزب العمل ميراف ميخائيلي العمل الجاد من أجل إنهاء قبضة الدين على الزواج.

وقالت في اجتماع للحزب "حان الوقت ليتمكن الجميع من الزواج كما يختارون".

ورأت المحامية أورلي إيريز ليخوفسكي من مركز العمل الديني الإسرائيلي لفرانس برس أن قانون الزواج الحالي يمثل "انتهاكا خطيرا لحقوق الإسرائيليين".

ولا تتوقع ليخوفسكي حدوث أي تغيير في ظل ائتلاف حكومي متنوع يرأسه حزب يمينا المتشدد بزعامة نفتالي بينيت وفيه حزب يمثل الإسلام المحافظ.

وقالت "من الناحية السياسية، لست متأكدة من حصول ذلك في المستقبل القريب".

وقالت المتقاعدة إيلانا زيلبرشتاين التي صودف مرورها في المطار عند وصول دولغوبيات إنها بكت فرحا عند فوزه بالميدالية الذهبية، لكنها لا تعتقد أن على إسرائيل تغيير قوانين الزواج.

واوردت "يجب أن تبقى الدولة يهودية، ليس لدينا دولة أخرى".