صدور كتاب " المديح النبوي في الغرب الإسلامي" للكاتب محمد الازهر باي

أضيف بتاريخ 08/13/2021
وات


تونس - صدر مؤخرا للأديب والكاتب المرحوممحمد الازهر باي كتاب "المديح النبوي في المغرب الإسلامي قراءة في المعاني والأساليب" في طبعة ثانيةمحينة ومنمقة عنالدار التونسية للصناعات الثقافية.

وجاء في مقدمة الكتاب " انه محاولة لاستجلاء معاني المديح النبوي في الغرب الإسلامي واستخلاص اساليبه الفن ية في الفترة الممتدة ما بين سنتي 429 هجري / 1038 ميلادي و897 هجري / 1429 ميلادين يوافق التاريخ الأول زمن ظهور القصيدة الشقراسطية أولى مدحيةنبوية متكاملةالعناصر ومنطلق المديح النبوي في بلاد الغرب الإسلامي، ويمثل التاريخ الثانيسقوط غرناطةآخر مراكز النفوذ العربي الإسلامي في بلاد الاندلس".

كما ورد في المقدمة على لسان الكاتب محمد الازهر باي " ان هذا البحث ولد حيرة مأتاها استحالة تقدير حجم النتائج التي قد يؤول اليها البحث وعدم امتلاكنا الإجابة على السؤال الثاني : هل ان نصوص المدونة النبويةنص واحد يكرر ذاته فتصبح مسيرة البحثبهذا الطرح مغامرةلا طائل من ورائهاأم هي جمع نصوص نتحاور فيما بينها وتتفاعل فتتمخض دراستناعندها عن نتائج قد تكون على جانب من الأهمية.

وأضاف " ان إشكالية هذا المبحث وهيظاهرةتضافر النصوص وتتمثل في وجودناإزاء غرض واحد تعددت صور معانيه واحاط به ادب وفير هي نصوص تنوعت وارتبط بعضها ببعض فتحقق بذلك التواصل والتفاعل بين مختلف الاعصر والامصار بل بين شعراء الزمن الواحدفلا مجال اذن الى خلق من عدم ولا الى ابداع في المطلقوانما ظل ت النصوص تتولد بعضها من بعض ويؤسس لاحقها على سابقها وهذا التواصل بينهما يعسردونما ريب مهمة الباحث عن النص الأول ويجعل الاهتداء اليه امرا مستحيلا".

الكتاب جاء في نحو 700 صفحة من الحجم الكبير وتصدرت غلافه صورة للمسجد الحرام.