مفتي سلطنة عمان يهنئ الأفغان بـ"النصر على الغزاة"

أضيف بتاريخ 08/17/2021
أ ف ب


مسقط - هنأ مفتي سلطنة عمان أحمد بن حمد الخليلي، أعلى سلطة دينية في الدولة الخليجية، الإثنين الشعب الأفغاني على ما اعتبره "نصرا على الغزاة" بعد سيطرة حركة طالبان المتطر فة على البلاد.

وهذا أول موقف مؤي د لسيطرة الحركة الإسلامية المتشد دة على البلاد من قبل شخصية دينية خليجية رفيعة المستوى، علما أن حكومات المنطقة اكتفت بالدعوة إلى حفظ الاستقرار وحماية الشعب والممتلكات.

وكتب المفتي على حسابه في تويتر "نهن ئ الشعب الأفغاني المسلم الشقيق بالفتح المبين والنصر العزيز على الغزاة المعتدين ونتبع ذلك تهنئة أنفسنا وتهنئة الأمة الإسلامية جميعا بتحقيق وعد الله الصادق".

وأضاف "نرجو من الشعب المسلم الشقيق أن يكون يدا واحدة في مواجهة جميع التحد يات وأن لا تتفر ق بهم السبل وأن يسودهم التسامح والوئام".

وبعد وجود عسكري غربي استمر عقدين، أصبحت أفغانستان منذ الأحد في قبضة عناصر طالبان الذين انتشروا في شوارع كابول واستقر وا في القصر الرئاسي بعدما انهارت القوات الحكومية وغادر الرئيس أشرف غني البلاد.

وكانت حركة طالبان شن ت هجوما خاطفا في أفغانستان في أيار/مايو بالتزامن مع بدء الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي سحب ما تبقى من قواتهما.

وفرضت حركة طالبان نظاما إسلاميا متطرفا عندما حكمت أفغانستان بين عامي 1996 و2001 ، فمنعت النساء من الخروج من المنازل وحظرت الترفيه ونف ذت إعدامات علنية.

وخلال فترة حكمها هذه، حظي نظام طالبان باعتراف السعودية والإمارات وباكستان.