"بحوث في التاريخ والحضارة الإسلامية" كتاب يسلط الضوء على العلاقات بين مشرق العالم الإسلامي ومغربه

أضيف بتاريخ 08/18/2021
و م ع


القاهرة - صدر عن مركز دراسات الحضارة الإسلامية بمكتبة الإسكندرية كتاب "بحوث في التاريخ والحضارة الإسلامية" للباحث أحمد مختار العبادي؛ أحد رواد الدراسات التاريخية والحضارية، وم ن كبار الرواد والعلماء المصريين، م م ن شاركوا في التطور المعرفي للدراسات التاريخية المشرقية والمغربية والأندلسية.

يقع الكتاب في مجلدين، ويأتي ضمن سلسلة منشورات علمية وثائقية تصدرها مكتبة الإسكندرية؛ انطلاق ا من حرصها واهتمامها بنشر المؤلفات العلمية لكبار المتخصصين في المجالات المختلفة.

تتناول مواضيع الكتاب فصولا من التاريخ والحضارة الإسلامية في مراحل تاريخية متعاقبة؛ منها العلاقات بين مشرق العالم الإسلامي ومغربه؛ ونظرة أهل المغرب والأندلس نحو القدس، ومظاهر البعد المتوسطي في الثقافة الأندلسية، والموحدون والوحدة الإسلامية، وسياسة الفاطميين نحو المغرب والأندلس، ونظام الخلافة في الغرب الإسلامي في العصر الوسيط، وصور من التسامح الديني والتعايش السلمي والتبادل العلمي في الأندلس، ودراسة مفصلة عن التراث العربي الإسباني والمصادر العربية والحوليات الإسبانية التي تأثرت بها.

كما يضم الكتاب بحوثا تناولت العلاقات بين الأندلس والمغرب في أواخر العصر الإسلامي الوسيط، والزراعة في الأندلس وتراثها العلمي، ووسائل الدعاية والإعلام في المغرب والأندلس في العصر الوسيط، والتأثير المحلي في الرواية التاريخية الأندلسية، ومملكة بني نصر في غرناطة ودورها الحضاري، والحضارة الإسلامية في جزيرة صقلية، ومدينة إشبيلية عبر التاريخ الإسلامي الوسيط، والتعريف بثلاثة رموز حضارية مغربية عالمية في القرن الثامن الهجري؛ هي عبد الرحمن بن خلدون ولسان الدين بن الخطيب وابن بطوطة، وتراثهم الفكري والعلمي.

وفضلا عن ذلك يتناول المؤلف دور مصر في العصر الإسلامي الوسيط، وتاريخ الإسكندرية كعاصمة للثقافة في هذا العصر وحضارة الإسكندرية وتاريخها في العصرين الفاطمي والأيوبي، والحياة الاقتصادية في المدينة الإسلامية.

وفي تقديمه للكتاب قال مدير مكتبة الإسكندرية مصطفى الفقي إن هذا الإصدار يأتي ضمن سلسلة من الكتب تشرف عليها المكتبة، تهتم بتراث الحضارة الإسلامية من الصين شرقا إلى الأندلس غرب ا؛ تبرز الدور الحضاري وسماحة الحياة العلمية والفكرية والفنية لعلوم الإسلام وحضارته.