زيارة وداعية لأنغيلا ميركل إلى اسرائيل أواخر غشت

أضيف بتاريخ 08/21/2021
أ ف ب


برلين - أعلنت متحدثة باسم الحكومة الألمانية الجمعة أن المستشارة أنغيلا ميركل التي ستتخلى عن السلطة في الخريف، ستقوم بزيارة إلى اسرائيل من 28 إلى 30 آب/أغسطس تشمل لقاء مع رئيس الوزراء نفتالي بينيت.

وقالت المتحدثة أولريكه ديمر في مؤتمر صحافي في برلين إن ميركل التي ستغادر السلطة بعد 16 عاما، ستلتقي بينيت صباح الأحد في القدس.

وسيعقد بينيت وميركل مؤتمرا صحافيا مشتركا قبيل ظهر الأحد قبل لقاء بين المستشارة الألمانية والرئيس الإسرائيلي الجديد إسحق هرتسوغ.

ومن المقرر أن تزور المستشارة مع بينيت نصب محرقة اليهود في الحرب العالمية الثانية (ياد فاشيم).

وقالت المستشارة في 13 حزيران/يونيو بعد تعيين بينيت رئيسا للوزراء خلفا لبنيامين نتانياهو الذي بقي في المنصب 12 عاما إن "ألمانيا وإسرائيل تربطهما صداقة فريدة نريد تعزيزها".

وكانت ميركل حذرت في 22 أيار/مايو من تجاوزات عنصرية أو معادية للسامية خلال تظاهرات في الربيع دعما للقضية الفلسطينية في ألمانيا أحرقت خلالها أعلام اسرائيلية.

وتشعر ألمانيا بالقلق من ظهور معاداة السامية مجددا خصوصا من قبل اليمين المتطرف ولا سيما منذ الهجوم الفاشل في تشرين الأول/أكتوبر 2019 على كنيس يهودي في هاله الذي نفذه متطرفون يتبنون نظريات تنكر المحرقة.

من جهة أخرى، أشارت الجالية اليهودية التي تجددا منذ إعادة توحيد ألمانيا ووصول مئات الآلاف من اليهود من الاتحاد السوفيتي السابق، إلى وجود معاداة للسامية في بعض الأوساط الإسلامية، خصوصا بعد وصول لاجئين في 2015 و2016 من دول عربية معادية لإسرائيل.

وبعد 76 عاما من انتهاء الحرب العالمية الثانية، يقيم البلدان علاقات وثيقة تميزت خصوصا في آب/أغسطس 2020 بتدريبات غير مسبوقة أجراها سلاح الجو الإسرائيلي في ألمانيا تحت شعار الذاكرة وتخللها تحليق فوق المعسكر النازي السابق داخاو.

وشاركت القوات الجوية الألمانية في مناورات مشتركة في 2019 في صحراء النقب الإسرائيلية.