الهجوم الذي خطط له ضد كنيس يهودي في ألمانيا له على الأرجح "دوافع إسلامية"

أضيف بتاريخ 09/16/2021
أ ف ب


برلين - أعلن مسؤول ألماني الخميس أن الهجوم الذي خ طط له ضد كنيس يهودي في هاغن غرب البلاد يرجح إلى حد كبير أن تكون له "دوافع إسلامية".

وقال رئيس حكومة ولاية شمال الراين فستفاليا أرمين لاشيت على هامش زيارة لبريم (شمال غرب) "يبدو أنه تم تجنب هجوم له دوافع إسلامية قبل بدء يوم الغفران (العيد اليهودي الرئيسي)".

أ فشل مخطط لشن هجوم على كنيس هاغن يشتبه بأن يكون سوري يبلغ من العمر 16 عاما وراءه.

وأضاف لاشيت رئيس منطقة شمال الراين-ويستفاليا حيث تقع هاغن "تم إبعاد الخطر المباشر وسنبذل قصارى جهدنا لتوضيح الشبكات التي كانت تقف وراء" هذا المخطط.

وكانت السلطات قد أوقفت عددا من الأشخاص أحدهم سوري يبلغ 16 عاما على خلفية تهديد بشن هجوم يستهدف كنيس بلدة هاغن.

فقد شددت السلطات الألمانية بعد بلاغ من جهاز استخبارات أجنبي المراقبة حول الكنيس مساء الأربعاء، حيث تم إلغاء الاحتفال بالعيد اليهودي الرئيسي بحضور العشرات من المؤمنين.

وأكد وزير الداخلية في ولاية شمال الراين-ويستفاليان هربرت رول الخميس أن "دوافع إسلامية" وراء التهديد بشن الهجوم.