الشرطة النيجرية تفر ق بالقوة مسيرة شيعية وتعتقل العشرات

أضيف بتاريخ 10/04/2021
أ ف ب


ابوجا (نيجيريا) - أعلنت الشرطة في أبوجا الثلاثاء أن ها فر قت بالقوة مسيرة دينية نظ متها "الحركة الإسلامية في نيجيريا" واعتقلت العشرات من أفراد هذه الجماعة الشيعية المحظورة، في حين أعلنت الأخيرة أن المواجهات مع قوات الأمن أوقعت ثمانية قتلى في صفوفها.

وفي حين قالت الشرطة إن تفريق المسيرة لم يسفر عن وقوع إصابات، أك دت الحركة الشيعية مقتل ثمانية من أعضائها برصاص قوات الأمن.

وتأس ست الحركة الإسلامية في نيجيريا في نهاية السبعينيات مستلهمة مبادئها من الثورة الإسلامية في إيران، البلد الذي لا تزال قريبة منه.

وتواجه الحركة عداء في نيجيريا، البلد الذي تنتمي الغالبية العظمى من مسلميه إلى المذهب السن ي ولا يخفي قادته السن ة صلاتهم بالسعودية.

وفي 2019 حظرت الحكومة النيجيرية هذه الحركة الشيعية التي غالبا ما تنظ م احتجاجات في أبوجا، ولا سي ما منذ اعتقلت السلطات زعيمها الديني إبراهيم زكزكي.

وزكزكي هو مؤس س الحركة وقد أوقف مع زوجته زينة إبراهيم في كانون الأول/ديسمبر 2015 إثر أعمال عنف اندلعت خلال موكب ديني في زاريا (شمال).

ويومها أطلق الجيش أطلق النار مم ا أد ى إلى مقتل أكثر من 350 شخصا ، غالبيتهم من الشيعة العز ل، بحسب منظمات حقوقية.

وظل زكزكي وزوجته موقوفين إلى أن أ طلق سراحهما الشهر الماضي لعدم كفاية الأدل ة ضد هما. لكن النيابة العامة سارعت إلى توجيه ات هامات جديدة إلى زعيم الأقلية الشيعية تتعل ق بالإرهاب والخيانة.

وكان زكزكي دعا مرارا إلى ثورة إسلامية في بلاده على النمط الإيراني، ما جعله على خلاف مع السلطات العلمانية في البلاد.

والثلاثاء قالت الشرطة النيجيرية إن عناصرها تعر ضوا في أبوجا للرشق بزجاجات المولوتوف والحجارة، مشيرة إلى أن ها اعتقلت 57 مشتبها به.

وقالت الشرطة في بيان "تم اعتراض المرتكبين (...) بسرعة من قبل رجال الأمن وتفريقهم للحؤول دون إمعانهم في الإخلال بالنظام العام".

لكن مسؤولا في الحركة الإسلامية في نيجيريا أك د أن قوات الأمن أطلقت الرصاص الحي على المتظاهرين مم ا أسفر عن مقتل ثمانية من أتباع هذه الجماعة الشيعية.

وقال النائب عبد الله محمد موسى إن "المشاركين كانو قد بدأوا يتفرقون حين وصلت قوات الأمن التي مارست كل أنواع الوحشية".

وكان المتحد ث باسم الحركة إبراهيم موسى أعلن في بادئ الأمر مقتل اثنين من المتظاهرين برصاص الشرطة.

وقال "كن ا على وشك الانتهاء من مسيرتنا عندما وصلت قوات الشرطة والجيش وبدأت بإطلاق النار".

ويتراوح عدد المسلمين في نيجيريا، أكبر دولة في أفريقيا من حيث عدد السك ان، بما بين 80 إلى 85 مليون نسمة، بينهم حوالى 4 ملايين يتبعون المذهب الشيعي. ويترك ز المسلمون في شمال البلاد أما جنوبها فيدين في غالبيته بالمسيحية.