أغنية صورت داخل كاتدرائية توليدو تثير ضجة في اسبانيا

أضيف بتاريخ 10/14/2021
أ ف ب


مدريد - أحدثت أغنية مصو رة لمغني الراب الاسباني سي. تانغانا تتضمن مشاهد رقص إيحائية داخل كاتدرائية مدينة توليدو ضجة عارمة مما حمل الابرشية على الاعتذار ودفع كاهنا إلى الاستقالة.

وفي هذا الفيديو كليب الذي بدأ عرضه الجمعة الفائت، يؤدي سي. تانغانا الذي يعتبر ظاهرة في المشهد الموسيقي الحالي رقصة الباشاتا مع الفنانة الارجنتينية ناتي بيلوسو وسط ذهول رجال دين يراقبونهما من وراء أعمدة الكاتدرائية.

وتحمل الاغنية عنوان "اتييو" (اي "ملحد" بالاسبانية)، ومما جاء فيها "كنت ملحد ا، لكنني الآن أؤمن (بالله)، إذ أن معجزة مثلك لا يمكن أن تنزل إلا من السماء".

وأثارت الأغنية المصو رة ردود فعل متفاوتة على شبكات التواصل الاجتماعي، فاشاد بها البعض، فيما رأى فيها البعض الآخر تدنيسا للمقدسات، وتحديدا في المشهد الذي يظهر المغني فيه ممسكا بشعر رفيقته ويشد رأسها الى الوراء في وضعية تنطوي على إيحاءات.

ون شرت تغريدة على حساب يحمل اسم الشخصية الرفيعة المستوى في الكنيسة الإسبانية خلال القرن الخامس عشر فراي إيرناندو دو تالافيرا "أود أن اعرف بأي ثمن بيعت +قداسة+ كاتدرائية توليدو" مستنكرا ما وصفه بأنه "تدنيس".

اعتذرت أبرشية توليدو في بيان اصدرته يوم بدء عرض الأغنية "من المؤمنين (...) الذين شعروا عن حق بإهانة بسبب هذا الاستخدام غير اللائق لموقع مقدس".

وأضاف البيان أن الأبرشية "لم تكن على علم" بتصوير الكليب و"تستنكر المشاهد المصورة".

وأدى اتساع الجدل في شأن الأغنية الى استقالة الكاهن الذي أعطى إذنا بتصويرها في الكنيسة، وأدلى باعتذاره في بيان جديد أصدرته الأبرشية الثلاثاء.

وطلب الكاهن في البيان "المغفرة" عما وصفها بأنها "الأخطاء المرتكبة قولا وفعلا وإغفالا في ما يتعلق بالأحداث التي حصلت في الأيام الأخيرة". واعتبر أن "من المناسب أن يطلب" إعفاءه اعتبارا من السبت من المهام التي كان من المفترض أن يستمر في توليها حتى 5 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

ووافق رئيس الأساقفة على الاستقالة داعيا المؤمنين إلى المشاركة في قداس يقام الأحد في الكاتدرائية بهدف "تطهير" مكان العبادة بعد "الأحداث الأخيرة"