مقتل رجل ضربا في الهند اثر محاولته تدنيس معبد للسيخ

أضيف بتاريخ 12/20/2021
أ ف ب


نيودلهي - تعرض رجل للضرب حتى الموت في الهند السبت بعد محاولته تدنيس المعبد الذهبي، أبرز معابد السيخ، وفق ا لوسائل إعلام محلية.

وذكرت وسائل إعلام هندية أن شخصا مجهول الهوية قفز فوق سور الحرم الداخلي للمعبد خلال صلاة للسيخ مساء السبت في أمريتسار في ولاية البنجاب، شمال غرب الهند.

واوردت قناة "إن دي تي في" التلفزيونية أن الرجل حاول الاستيلاء على سيف موضوع أمام "غورو غرانث صاحب"، كتاب السيخ المقدس، قبل أن يمسك به المصلون ثم يضربونه حتى الموت.

وندد رئيس وزراء البنجاب شارانجيت سينغ تشاني ب"العمل المؤسف للغاية والشائن" في سلسلة تغريدات مساء السبت. وأمر بفتح تحقيق لكشف "الدافع والمتورطين الحقيقيين وراء هذا العمل الشنيع".

ي عد الدفاع عن "غورو غرانث صاحب" ومعابد السيخ ضد التدنيس قضية حساسة للغاية بالنسبة الى طائفة السيخ.

وقام حراس رئيسة الوزراء الهندية السابقة إنديرا غاندي باغتيالها في عام 1984 بعد أن أمرت الجيش بشن هجوم عنيف على المعبد الذهبي لطرد الانفصاليين.

أثار اغتيالها صدامات في العاصمة نيودلهي أسفرت عن مقتل نحو ثلاثة آلاف من السيخ.

والعام 2015 ، تم سحب فيلم مثير للجدل عن السيرة الذاتية لمؤسس ديانة السيخ، جورو ناناك، بعد احتجاجات على تجسيده في شكل بشري، وهو ما يتعارض مع مبادئ الدين.

وقامت مجموعة من نيهانغ، هم محاربون من الديانة السيخية، بتعذيب وقتل رجل في ضواحي نيودلهي في تشرين الأول/أكتوبر الماضي بعد اتهامه بتدنيس الكتاب المقدس للطائفة