البابا السابق بنديكتوس السادس عشر يصحح أقواله في قضية كاهن ألماني يشتبه باعتدائه جنسيا على قصر

أضيف بتاريخ 01/31/2022
أ ف ب

أقر البابا السابق بنديكتوس السادس عشر الاثنين بأنه شارك في اجتماع مهم عام 1980 حول كاهن ألماني ي شتبه في أنه اعتدى جنسي ا على قاصرين، خلاف ا لما سبق أن صر ح به لمعد ي تقرير بهذا الصدد صدر الأسبوع الماضي.

وجاء في رسالة نشرها سكرتيره الخاص ونقلتها وكالة الأنباء الكاثوليكية الألمانية "كاي ان ايه"، أن البابا بنديكتوس "يريد الآن توضيح أنه شارك في اجتماع في 15 كانون الثاني/يناير، خلاف ا لما ورد في جلسة الاستماع إليه".

وأكد أن تصريحات البابا السابق لمعد ي التقرير الذي نشره مكتب "فيستفال شبيلكر فاستل" في العشرين من كانون الثاني/يناير، كانت "موضوعي ا غير صحيحة" بشأن هذه النقطة، لكن البابا بنديكتوس يرفض أن تكون لديه أي "نية سيئة". وأشار إلى أن الخطأ كانت "نتيجة إغفال أثناء تحرير أقواله".

وقال البابا إنه "يعتذر عن هذا الخطأ ويطلب السماح".

وبحسب هذا التقرير الذي يشتمل على أكثر من 400 ضحية عنف جنسي في أبرشية ميونيخ وفرايزينغ التي كان يرأسها بين 1977 و1982، فإن الكاردينال جوزف راتسينغر، قبل توليه سدة الحبرية، كان على علم بأن الكاهن بيتر هولرمان سبق أن تحر ش بأطفال جنسي ا.

وكان هذا الأخير وصل في العام 1980 إلى منطقة شمال الراين فستفاليا في بافاريا حيث ارتكب انتهاكات لم يعاقب عليها على مدى عقود.