السلطات المصرية تحقق في بلاغات ضد الصحافي إبراهيم عيسى اثر تصريحات عن الإسلام

أضيف بتاريخ 02/22/2022
أ ف ب


القاهرة, 20-2-2022 (أ ف ب) - قرر النائب العام المصري حمادة الصاوي فتح تحقيق بشأن بعض البلاغات المقدمة ضد الكاتب والصحافي المصري إبراهيم عيسى على خلفية تصريحات حديثة له متعلقة بالإسلام.

ونشرت الصفحة الرسمية للنيابة العامة المصرية على موقع فيسبوك بيانا مقتضبا للنائب العام ليل السبت أمر فيه "باتخاذ إجراءات التحقيق في البلاغات التي ق د مت إلى النيابة العامة ضد الإعلامي إبراهيم عيسى".

وتتطر ق عيسى الذي يقدم برنامجا بعنوان "حديث القاهرة" على إحدى القنوات الفضائية المصرية الخاصة في حلقة الجمعة إلى "رحلة الإسراء والمعراج" التي قام بها النبي محمد من مكة إلى المسجد الأقصى والصعود إلى السماء والعودة إلى مكة في نفس الليلة، ويحتفل المسلمون بذكراها في السابع والعشرين من شهر رجب حسب التقويم الإسلامي وهو ما يوافق نهاية الشهر الجاري.

وقال عيسى والمعروف بآرائه المناهضة للإخوان المسلمين والسلفيين، في برنامجه "قصة الاسراء والمعراج.. ما رأيك أنه لا يوجد معراج"، مضيفا أنها "قصة وهمية" بأكملها، وهو أمر على حد قوله تؤكده كتب السيرة والحديث.

وفي الحلقة نفسها أضاف "المسلم الحالي في عام 2022 لا يحتاج إلى رجل دين أو شيخ.. ماذا سيعلمك.. الصلاة والصوم".

وتابع "الشيخ (حاليا) يعلمك أن تتدخل في حياة الناس الخاصة (..) الشيخ يقدم لك سلفية وليس رؤية الإسلام".

أثار عيسى جدلا واسعا بعد تصريحاته بين المصريين، وعج ت منصات التواصل الاجتماعي بتعليقات المستخدمين التي جاء معظمها رافضا لما قاله.

وكان عيسى معارضا شرسا لنظام الرئيس الراحل حسني مبارك عبر صحيفة "الدستور" التي كان يرأس تحريرها، كذلك عارض من بعده نظام الرئيس الاسلامي الراحل محمد مرسي.

وردا على ما قاله عيسى، قدم البرلماني المصري مصطفى بكري بيانا عاجلا أمام مجلس النواب قال فيه "كان يتوجب منع هذا الإعلامي، كما تم منع إعلامي آخر خلال الأيام الماضية (..) لمصلحة من التشكيك في الدين وإثارة الفتنة"، حسب ما نشر الأحد على حسابه على موقع تويتر.

وعلقت دار الإفتاء المصرية السبت على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك وأكدت أن "رحلة الإسراء والمعراج ح د ثت قطع ا ولا يجوز إنكارها بحال من الأحوال".

وأضافت في ردها المكون من سبع نقاط على إنكار البعض لحدوث رحلة الإسراء والمعراج بأن "هذا الإعجاز الحاصل في الرحلة لا يتعارض مع قدرة الله".

كذلك اعتذر الممثل المصري مصطفى درويش عن استكماله تصوير فيلم "الملحد"، بسبب اختلافه مع عيسى، وهو مؤلف الفيلم، في ما قاله في برنامجه.

وكتب درويش على صفحته الرسمية على فيسبوك "قررت انا مصطفي درويش (..)الاعتذار عن فيلم الملحد الذي صورت فيه أربعة أيام بسبب أن مؤلف القصة هو ابراهيم عيسي لأن واضح أن هذه الحرب ممنهجة وأنا لا أقبل أبدا أكون أداة للحرب ضد ديني".

وعلى تويتر أصبح وسم إبراهيم عيسى من بين الوسوم الأكثر تداولا، وكتب أحد المستخدمين "كل الدعم للمثقف المستنير إبراهيم عيسى".

وكتب آخر "الاستاذ ابراهيم عيسى يريدنا أن نشكك في القرآن".