إسرائيل ومصر تتفقان على تدشين خط طيران مباشر جديد بين تل أبيب وشرم الشيخ

أضيف بتاريخ 03/18/2022
شينخوا


اتفقت إسرائيل ومصر على تدشين خط طيران مباشر بين تل أبيب وشرم الشيخ في خطوة تهدف لتوسيع الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين، حسب ما أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت. وقال بيان صادر عن مكتب بينيت، إن إسرائيل ومصر اتفقتا على توسيع الرحلات الجوية فيما بينهما عبر تدشين خط طيران جديد بين مطار بن غوريون الدولي خارج مدينة تل أبيب الساحلية ومدينة شرم الشيخ المصرية. ومن المتوقع أن يتم البدء في تسيير هذه الرحلات الجوية في الشهر المقبل خلال أيام عيد الفصح اليهودي، بحسب البيان. وذكر أنه تم البحث في هذا الموضوع خلال اللقاء الذي جمع بينيت، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في مدينة شرم الشيخ في شهر سبتمبر الماضي.

وتم التوصل إلى الاتفاق المذكور أمس في مصر بعد استكمال عمل إداري قاده جهاز الأمن العام (الشاباك) بالتعاون مع هيئة الأمن القومي وغيرها من الجهات مع الحكومة المصرية، بهدف إعداد مسار حراسة سيسمح بتشغيل الخط، وفقا للبيان. وبمقتضى ذلك، سيتم قريبا تدشين الخط الذي سيتجه من مطار بن غوريون الدولي إلى مدينة شرم الشيخ، حيث ي توقع بدء تسيير الرحلات الجوية من خلال هذا الخط في الشهر المقبل خلال أيام عيد الفصح. وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي "إنها خطوة أخرى في تدفئة معاهدة السلام الإسرائيلية المصرية، حيث تتوسع رقعة التعاون القائم بين الدولتين في العديد من المجالات، مما يصب في مصلحة كلا الشعبين ويساهم في زيادة الاستقرار في المنطقة".

وأضاف "تنفتح إسرائيل على دول المنطقة باستمرار، ويستند هذا الاعتراف الذي يعود لسنين طويلة إلى السلام القائم بين إسرائيل ومصر. لذا يتعين على كلا الطرفين الاستثمار في تعزيز هذه العلاقة". وفي أكتوبر 2021، وصلت أول طائرة تتبع لشركة الخطوط الجوية المصرية (مصر للطيران) إلى مطار بن غوريون الدولي في رحلة مباشرة من القاهرة إلى تل أبيب. وكانت مصر هي أول دولة عربية توقع اتفاق سلام مع إسرائيل في عام 1979، واقتصرت العلاقات بينهما من ذلك الوقت على التعاون الأمني وعلاقات اقتصادية محدودة.