دار نشر هولندية تسحب نسخة محلية مثيرة للجدل من كتاب عن آن فرانك

أضيف بتاريخ 03/23/2022
أ ف ب


سحبت دار نشر هولندية كتابا جديدا يتضمن مزاعم بأن كاتب عدل يهوديا أطلع النازيين على مخبأ آن فرانك، بعد انتقادات بشأن التحقيق الذي استند إليه الكتاب.

وقالت دار "أمبو أنثوس" إنها ستعمد فورا إلى سحب النسخة الهولندية من كتاب "The Betrayal of Anne Frank: A Cold Case investigation" للكاتبة الكندية روزماري سوليفان.

وبحسب الكتاب الذي استند إلى تحقيق أجراه المحقق المتقاعد في مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) فينس بانكوك، فإن كاتب العدل اليهودي أرنولد فان دن بيرغ ربما أفصح عن مكان اختباء فرانك في أمستردام للنازيين في محاولة لإنقاذ عائلته.

في حلقة نقاش في العاصمة الهولندية الثلاثاء، اشتكى خبراء من أن التحقيق استند فقط إلى افتراضات وتفسير خاطئ للمصادر.

وقالت "أمبو أنثوس" في بيان إن "عددا من الخبراء البارزين قدموا تقريرا بالغ الأهمية عن التحقيق الموصوف في الكتاب".

وأضاف البيان "بناء على نتائج هذا التقرير، اتخذنا قرارا ساريا بصورة فورية بسحب الكتاب".

وتابعت الدار الهولندية "سندعو المكتبات إلى إعادة ما لديها من مخزون. ونود مرة أخرى أن نقدم خالص اعتذارنا لكل من شعر بالإهانة من محتويات هذا الكتاب".

وانتشرت نظريات منذ فترة طويلة بشأن العملية التي نفذها النازيون في 4 آب/أغسطس 1944 وأدت للكشف عن مخبأ سري احتمت فيه آن فرانك وعائلتها لمدة عامين.

وتوفيت آن وشقيقتها مارغوت في معسكر اعتقال بيرغن بيلسن عام 1945. وقد أصبحت مذكراتها من أكثر الروايات انتشارا عن الهولوكوست، إذ بيعت منها حوالى 30 مليون نسخة حول العالم وت رجمت إلى ما يقرب من 70 لغة.

وواجه كتاب سوليفان انتقادات شديدة منذ نشره في كانون الثاني/يناير.

ووصف رئيس المجلس اليهودي المركزي في هولندا نتائج التحقيق بأنها "تعتمد بدرجة كبيرة على التخمين والسعي لإثارة الجدل".