وثائق جديدة تظهر اضطهاد الصين للأويغور

أضيف بتاريخ 05/27/2022
عن البي بي سي

ذكرت بي بي سي أنها صادقت على سجلات شرطة شينجيانغ حول مصير شعب الأويغور ذي الأغلبية المسلمة في شمال غرب الصين.



ذكرت بي بي سي أنها صادقت على سجلات شرطة شينجيانغ حول مصير شعب الأويغور ذي الأغلبية المسلمة في شمال غرب الصين.

وتكشف الوثائق عن اعتقالات جماعية وسياسة إطلاق النار للقتل لمن يحاولون الفرار واستخدام معسكرات "إعادة التثقيف" واحتجاز الإيغور المتهمين بالإرهاب دون أي دليل. ويتزامن نشر الوثائق مع وصول مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليت إلى الصين في زيارة مثيرة للجدل إلى شينجيانغ. بينما نفت الصين دائمًا إساءة معاملة الأويغور.