21 قتيلا حصيلة الهجوم على كنيسة الأحد في جنوب غرب نيجيريا

أضيف بتاريخ 06/06/2022
أ ف ب


أسفر هجوم بمتفجرات استهدف كنيسة كاثوليكية الأحد في جنوب غرب نيجيريا عن مقتل 21 شخصا بينهم أطفال، وفقا لحصيلة أولية نشرتها صباح الاثنين السلطات المحلية.

وقال الناطق باسم مكتب حاكم ولاية أوندو ريتشارد أولاتوند لفرانس برس إن "مسل حين استخدموا ديناميت انفجر داخل الكنيسة في بلدة أوو قبل أن يتم إطلاق النار عبر النوافذ أثناء قداس".

هذا الهجوم الذي وصفه الرئيس محمد بخاري بأنه "جريمة قتل بشعة استهدفت مصلين" لم ت علن اي جهة عنه بعد، أدى كذلك إلى إصابة العديد من الأشخاص بحسب السلطات.

وقع الهجوم أثناء القداس الصباحي في كنيسة القديس فرنسيس الكاثوليكية في بلدة أوو بولاية أوندو، والتي هي عادة بمنأى عن عمليات الجهاديين والعصابات الإجرامية الناشطة في أجزاء أخرى من البلاد.

وقالت السلطات المحلية إنه تم تعبئة قوات الأمن للعثور على المهاجمين الذين لم ت عرف هويتهم.

بعد ظهر الأحد اصدر البابا فرانسيس بيانا اكد فيه "انه تبلغ بالهجوم (الذي وقع) في كنيسة أوندو بنيجيريا ومقتل عشرات المؤمنين بينهم العديد من الأطفال خلال قداس عيد العنصرة".

وأضاف "بينما تتضح تفاصيل الحادث يصلي البابا فرنسيس من أجل الضحايا والوطن المتضرر بشكل مؤلم خلال احياء قداس احتفالي".