الشرطة الروسية تدهم في يوم واحد أكثر من مئة منزل لأتباع شهود يهوه

أضيف بتاريخ ٠٧/١٥/٢٠٢٠
أ ف ب


موسكو - دهمت الشرطة الروسية في يوم واحد أكثر من مئة منزل لأتباع جماعة "شهود يهوه" في منطقة فورونيج في وسط البلاد، بحسب ما أعلنت هذه الطائفة الثلاثاء.

وقالت جماعة شهود يهوه في فورونيج في بيان إن عناصر من الشرطة "مسل حين ببنادق" دهموا الإثنين 110 منازل يقطنها أتباع هذه الطائفة.

وهذه واحدة من أضخم حملات الدهم التي تستهدف هذه الطائفة في روسيا في يوم واحد منذ أعوام.

وأك دت الجماعة في بيانها أن "بعض الشهود أفادوا أن ه عندما اقتحم عناصر الشرطة منازلهم لإجراء عمليات التفتيش، أرغموا الناس على الانبطاح أرضا وثب توا وجوههم باتجاه الأرض".

وكانت روسيا أدرجت في 2017 هذه الجماعة الدينية على قائمتها للمنظمات المتطر فة، ومنذ ذلك الحين صدرت أحكام بالسجن بحق العديد من أعضاء هذه الطائفة، ومن بينهم دينيس كريستنسن، المواطن الدنماركي الذي ح كم عليه في شباط/فبراير 2019 بالسجن لمدة ست سنوات.

ونقل البيان عن المتحد ث باسم الجماعة جارود لوبيز قوله "نأمل من السلطات الروسية أن تضع حدا لهذه الاضطهادات وأن تحمي حرية الدين والمعتقد المنصوص عليها في الدستور".

ولفت المتحد ث إلى أن قوات الأمن الروسية كث فت حملتها ضد الجماعة منذ حزيران/يونيو.

وكانت لجنة التحقيق الروسية أعلنت الإثنين أن ها فتحت تحقيقين جنائيين بحق عشرة من أتباع جماعة شهود يهوه في منطقة فورونيج، مشيرة إلى أن المشتبه بهم تتراوح اعمارهم بين 24 و56 عاما .

وقالت اللجنة إن ه خلال المداهمات، صادر المحق قون مطبوعات "محظورة".