إيران تعلن مقتل كاهن زرادشتي مقيم في الولايات المتحدة

أضيف بتاريخ ٠٧/٢٧/٢٠٢٠
أ ف ب


طهران - قتل كاهن زرادشتي مقيم في الولايات المتحدة خلال زيارته إيران، وفق ما أفادت الأحد وكالة "إرنا" الرسمية.

وأورد موقع جريدة "أمرداد" الأسبوعية المتخصصة في شؤون الطائفة الزرادشتية أن جثة آرش خسروي وجدت إلى جانب جثة حارسه الشخصي وممرضة تتولى أيضا الأعمال المنزلية.

وعثر على الجثث في منزل في محافظة كرمان وسط البلاد، وفق ما أفاد مدعي عام المنطقة دادخدا سالاري للتلفزيون الرسمي.

وقال سالاري "عثر على جثث ثلاثة أشخاص في منزل بمدينة ماهان يبدو أنهم قتلوا".

وأضاف "أظهرت التحقيقات أن أحدهم هو آرش خسروي المنتمي إلى الأقلية الزرادشتية".

ولم يكشف المدعي العام هوية الضحيتين الأخريين.

وأشار المسؤول إلى العثور على 10 آلاف دولار (8500 يورو) في سيارة أحد القتلى.

وأوضحت جريدة "أمرداد" أن خسروي ولد عام 1967، وهو مقيم مع عائلته في ولاية كاليفورنيا منذ عشرة أعوام.

وأضافت أنه عاد إلى إيران في الأشهر الأخيرة لحضور جنازة والده، وبقي لاستكمال إجراءات الميراث لكنه اختفى قبل أيام.

وأشارت إلى تلقيه قبل اختفائه "تهديدات بالقتل عدة مرات" تتعلق بخلاف حول ملكية أرض.

ولا تنتمي الممرضة والحارس الشخصي إلى الطائفة الزرادشتية، وفق الصحيفة.

وكانت الزرادشتية الديانة السائدة في فارس قبل دخول الإسلام إليها، لكن تراجع عدد افراد الطائفة إلى أقل من 25 ألفا بحسب الأرقام الرسمية لعام 2016، يقيم أغلبهم في محافظتي كرمان ويزد وسط البلاد.

وتعترف إيران رسميا بـ"الإيرانيين الزرادشتيين واليهود والمسيحيين" كأقليات دينية.