الشرطة النمسوية تعتقل شخصا بعد هجوم استهدف مسؤولا يهوديا

أضيف بتاريخ ٠٨/٢٤/٢٠٢٠
أ ف ب


فيينا - ألقت الشرطة النمسوي ة القبض على رجل في إطار التحقيق في سبعة اعتداءات ضد الجماعة اليهودي ة في منطقة غراتس، بما في ذلك الاعتداء على مسؤول عن هذه الجماعة وأعمال تخريب طالت أحد المعابد، بحسب ما قال متحد ث باسم الشرطة لوكالة "إيه بي إيه" للأنباء الأحد.

وكانت الحكومة أعلنت مساء السبت أن المؤس سات التي ت مث ل يهود النمسا ستخضع لحماية معز زة من الشرطة، بعد الاعتداء الذي تعر ض له المسؤول عن هذه الجماعة، وفي أعقاب أعمال التخريب التي طالت معبدا يهودي ا .

وي شتبه بأن الرجل الموقوف متور ط في الهجوم على المسؤول عن الجماعة اليهودي ة المحل ية وبأن ه ألقى حجارة على معبد يهودي وأقدم على رسم شعارات عليه. وقالت مصادر في وزارة الداخلي ة لوكالة "إيه بي إيه" إن الرجل أقر بما فعله، في وقت لم ت كشف تفاصيل بشأن هويته.

وقال إيلي روزن، المسؤول عن الجماعة اليهودي ة في مدينة غراتس (جنوب شرق)، إن ه تعر ض لهجوم مساء السبت لدى وصوله أمام مقار الجماعة.

وروى لوكالة "إيه بي إيه" للأنباء "رأيت رجلا على در اجة وفي يده حجر. سألته ما الذي يفعله، فهاجمني وضربني".

ولم ي صب روزن بجروح، في وقت لاذ المهاجم بالفرار.

ومساء السبت، تم تحطيم نافذة في مركز الجماعة اليهودي ة في غراتس، ثاني أكبر مدينة في النمسا، فيما لحقت أضرار بنوافذ أخرى. والأربعاء، ر سمت شعارات مؤي دة للقضي ة الفلسطيني ة على معبد للجماعة.

وكتب الرئيس النمسوي ألكسندر فان دير بيلين على تويتر السبت "تضامني مع جميع اليهود الذين يعيشون في النمسا". وقال المستشار المحافظ سيباستيان كورتز من جهته إن ه "مصدوم" مما حصل، واعدا بإجراء تحقيق.

وتضم الجماعة اليهودي ة في غراتس 150 شخصا.