رئيس وزراء باكستان ينتقد الإسلاموفوبيا و"شارلي إيبدو"

أضيف بتاريخ ٠٩/٢٨/٢٠٢٠
أ ف ب


الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - دعا رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الجمعة إلى مكافحة الإسلاموفوبيا، منتقدا صحيفة "شارلي إيبدو" الأسبوعية الساخرة في خطاب مسجل منذ عدة أيام لا رابط واضح بينه وبين الهجوم المنفذ في باريس الجمعة.

ودان خان وجود "نزعات فاقمت الإسلاموفوبيا" وكذلك "استمرار استهداف المسلمين دون أي عقاب في عدد من الدول".

وأضاف الزعيم الباكستاني أنه توجد "حوادث في أوروبا، بينها إعادة نشر شارلي إيبدو رسوما تجديفية، تمثل نماذج حديثة" على ذلك، معتبرا أنه يجب أن "تحظر عالميا الاستفزازات المقصودة والتحريض على الكراهية والعنف".

وأردف رئيس الوزراء الباكستاني أن "على هذا المجلس إعلان يوم عالمي لمكافحة الإسلاموفوبيا وتشكيل تحالف لمكافحة الآفة".

وطعن رجل الجمعة شخصين بواسطة سلاح أبيض في طريق محاذ للمقار السابقة لـ"شارلي إيبدو" في باريس، تزامنا مع محاكمة متواطئين مع مرتكبي مجزرة عام 2015 التي وقعت في مقر الجريدة الساخرة.

وأوقفت الشرطة "المنفذ الرئيسي" للهجوم، وفق ما أعلن القضاء. وأفاد مصدر مقرب من الملف أن المنفذ رجل يبلغ 18 عاما ولد في باكستان، وجرى توقيفه سابقا في حزيران/يونيو لحيازته سلاحا أبيضا