اردوغان يدين تصريحات ماكرون عن الاسلام ويعتبرها "استفزازا"

أضيف بتاريخ ١٠/٠٧/٢٠٢٠
أ ف ب


انقرة - دان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الثلاثاء تصريحات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون حول "الانعزالية الاسلامية" واعتبرها استفزازا متهما اياه ب"تخطي كل الحدود".

واعلن اردوغان في خطاب في انقرة "تصريحات ماكرون التي ذكر فيها ان الاسلام يواجه ازمة هي استفزاز واضح تتخطى مجرد قلة الاحترام".

ويبدو ان تصريحات الرئيس الفرنسي عن ضرورة "تحرير الإسلام في فرنسا من التأثيرات الخارجية" في الخطاب الذي القاه في الثاني من تشرين الاول/اكتوبر، ازعجت بشكل خاص اردوغان.

وقال "من يظن نفسه ليتحدث عن تحرير الاسلام من التأثيرات الخارجية؟"، مضيفا "إنها وقاحة وتجاوز لكل الحدود".

ويضاف مشروع القانون حول مكافحة "الانعزالية الاسلامية" في فرنسا الى قائمة طويلة من الخلافات بين ماكرون واردوغان الذي يدافع بانتظام عن الاقليات المسلمة في العالم.

فمن التوترات في المتوسط الى النزاع في ليبيا مرورا بالمعارك في قره باغ، هناك عدة ملفات تختلف حولها حاليا باريس وانقرة.

ونصح اردوغان الرئيس الفرنسي ب"توخي الحذر عندما يتكلم عن مواضيع يجهلها".

واضاف "نتوقع ان نراه يتصرف كرجل دولة مسؤول وليس كحاكم استعماري".

ومشروع القانون الذي يستهدف الاسلام الراديكالي سيعرض في التاسع من كانون الاول/ديسمبر بهدف ترسيخ العلمانية وتوطيد مبادىء الجمهورية في فرنسا.

ويتضمن المشروع عدة نقاط قد تثير توترا مع تركيا كتشديد الرقابة على تمويل المساجد او حظر اعداد الائمة في الخارج.