البابا فرنسيس يعرب عن تضامنه مع ضحايا حرائق الولايات المتحدة وأميركا اللاتينية

أضيف بتاريخ ١٠/١٢/٢٠٢٠
أ ف ب


الفاتيكان - أعرب البابا فرنسيس الأحد عن تضامنه مع ضحايا الحرائق في الولايات المتحدة وأميركا اللاتينية التي تسبب الجفاف ببعضها في حين كان بعضها الاخر متعمدا.

وقال البابا في ختام صلاة الأحد "أود أن أعبر عن قربي من السكان المتضررين من الحرائق التي تدمر العديد من مناطق الأرض، وكذلك من المتطوعين ورجال الإطفاء الذين يخاطرون بحياتهم لإطفاء الحرائق".

وتابع البابا المتحدر من الأرجنتين "أفكر في الساحل الغربي للولايات المتحدة، وخصوصا بكاليفورنيا، وأفكر أيض ا في المناطق الوسطى من أميركا الجنوبية... والأرجنتين".

وأضاف "أن العديد من الحرائق تسبب بها الجفاف المستمر، ولكن هناك ايض ا تلك التي تسبب بها الإنسان".

وخلص البابا الذي غالبا ما يثير مسألة حماية البيئة، بالقول "ليعضد الرب جميع الذين يعانون عواقب هذه الكوارث ويجعلنا حريصين على الحفاظ على الخليقة".

وكان البابا أعلن ليل السبت الأحد في رسالة نشرت على منصة "تيد" المتخصصة بنشر الأفكار "يجب العمل بالأرض والعناية بها وزراعتها وحمايتها".