اعتصام قرب سفارة فرنسا في عمان تنديدا بمواقف ماكرون

أضيف بتاريخ ١٠/٢٨/٢٠٢٠
أ ف ب


عمان - شارك العشرات في اعتصام امام سفارة فرنسا في عمان الثلاثاء منددين بتصريحات الرئيس الفرنسي ايمانيول ماكرون "العنصرية" والتي تثير جدلا واسعا في العالم الإسلامي واصراره على دعم نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد.

وتجمع نحو 200 شخص بالقرب من السفارة الفرنسية في عمان، رغم التشدد الأمني في محاولة لمنع الإعتصام، على ما افاد مصورو فرانس برس.

وقال أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسية للإخوان المسلمين في الاردن، مراد العضايلة خلال الإعتصام "نطالب الحكومة الفرنسية باعتذار رسمي وفوري عن الإساءة الى رسول الله".

وأضاف "هذا الخطاب العنصري الكريه الذي يقوده ماكرون قد يقود الى حرب دينية إذا لم يتوقف (...) هو ماكرون من يصنع التطرف ويؤججه ويقود حربا عنصرية على الأمة العربية والإسلامية".

وطالب ب"اعتذار صريح وواضح للأمة العربية والإسلامية".

وأتت تصريحات ماكرون الأخيرة في أعقاب قتل المدر س سامويل باتي بقطع الرأس قرب باريس على يد شاب شيشاني الأصل، لعرضه على تلامذته رسوما كاريكاتورية تظهر النبي محمد.

وأكد ماكرون أن بلاده "لن تتخلى عن رسوم الكاريكاتور" التي نشرت بداية في صحيفة "شارلي إيبدو" الساخرة، وأن باتي "ق تل لأن الإسلاميين يريدون الاستحواذ على مستقبلنا".

وهتف مشاركون في الإعتصام أمام السفارة الفرنسية في عمان "لن تركع أمة قائدها محمد" و"لا اله الا الله ماكرون عدو الله".

وكان وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي أبلغ سفيرة فرنسا في عمان الإثنين استياء المملكة الشديد ورفضها "الاستمرار" بنشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد التي "تؤذي مشاعر نحو ملياري مسلم".

ودانت وزارة الخارجية في بيان السبت إعادة نشر الرسوم الكاريكاتورية.

وتصاعد الغضب في الأردن حيث أظهرت مقاطع فيديو نشرت على شبكات التواصل الاجتماعي رفوف متاجر خالية من السلع الفرنسية، أو تم استبدالها بمنتجات دول أخرى تلبية للدعوة الى مقاطعة المنتجات الفرنسية.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، انتشر وسم #مقاطعة_فرنسا أو "#نبينا_خط_أحمر".