قادة الاتحاد الأوروبي يدعون إلى "التفاهم بين الأديان"

أضيف بتاريخ ١٠/٣١/٢٠٢٠
أ ف ب


بروكسل - دان قادة الاتحاد الأوروبي الخميس الاعتداء الذي شهدته مدينة نيس الفرنسية وحضوا العالم على "العمل بات جاه الحوار وتحقيق التفاهم بين المجتمعات والأديان عوضا عن الانقسام".

وأعرب القادة الـ27 في البيان الصادر عن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال عن تضامنهم مع فرنسا دون الإشارة إلى الجدل بشأن الرسوم الكاريكاتورية الساخرة من النبي محمد.

وجاء في البيان "نشعر، القادة الأوروبيون، بالصدمة والحزن حيال الهجمات الإرهابية في فرنسا".

وأضاف "ندين بأشد العبارات هذه الاعتداءات التي تعد اعتداءات على قيمنا المشتركة. نقف بشكل موحد وحازم في تضامننا مع فرنسا شعبا وحكومة، في إطار حربنا المشتركة والمتواصلة على الإرهاب والتطرف العنيف".

ويذكر أن شخصا يحمل سكينا هاجم في وقت سابق الخميس كنيسة نوتردام في مدينة نيس الفرنسية وقتل ثلاثة أشخاص.