كاردينال استبعده البابا يقدم شكوى قضائية ضد مجلة نشرت اتهامات بحقه

أضيف بتاريخ ١١/١٩/٢٠٢٠
أ ف ب


الفاتيكان - أعلن الكاردينال الإيطالي أنجيلو بيتشو الذي استبعده البابا فرنسيس في أواخر أيلول/سبتمبر بسبب شبهات بـ"اختلاس أموال"، الأربعاء أنه قد م شكوى أمام القضاء الإيطالي ضد مجلة أسبوعية نشرت الكثير من الاتهامات بحقه.

وكتب الكاردينال في بيان الأربعاء أنه يعتزم الحصول على "تعويض عن الأضرار الهائلة التي لحقت به" من المجلة الأسبوعية الإيطالية "ليسبريرو" التي يقول إن الاتهامات التي تنشرها بشكل منتظم ضده منذ شهرين "كلها من دون أساس" و"دم رت وشو هت بشكل متعمد صورته كرجل وكاهن".

وأوضح أن "التعويض الكبير" الذي يطالب به سي قد م بكامله إلى جمعيات خيرية.

وينفي الكاردينال بيتشو خصوصا اختلاسه أموالا من الكنيسة لصالح أنشطة ثلاثة من إخوته، وهو ما كشفته مجلة "ليسبريرو" ويقول إنه لم يتلق بعد استدعاء من القضاء الفاتيكاني أو الإيطالي.

ومنذ أن كشفت مجلة "ليسبريسو" المعلومات الأولى عن الكاردينال، نشرت الصحافة الإيطالية كما هائلا من المعلومات حول بيتشو الذي كان في السابق أحد الكرادلة الأكثر تأثيرا في الفاتيكان والمقرب جدا من البابا فرنسيس.

وفقد الكاردينال البالغ 72 عاما ، فجأة موقعه في 24 أيلول/سبتمبر بعد لقاء على انفراد دام عشرين دقيقة مع البابا الذي طلب منه تقديم استقالته. وإذ يحتفظ برتبة كاردينال إلا أنه فقد كل الحقوق المرتبطة بهذه الرتبة، خصوصا صلاحية انتخاب بابا جديد.